الغاء اختبار القياس والقدرات للمعلمات 1432..
الغاء اختبارات القدرات للمعلمات
الغاء اختبار القياس والقدرات للمعلمات 2011



التربية تحرم 30 ألف معلمة من اختبار القدرات



الرياض



ألغى المركز الوطني للقياس اختبارات القدرات لأكثر من 30 ألف معلمة مرشحة للانخراط فى السلك التعليمى هذا العام، وذلك بسبب تأخر وزارة التربية والتعليم في رفع أسماء هؤلاء المعلمات إلى المركز.


صرح بذلك رئيس وحدة العمليات بالمركز الوطني للقياس الدكتور عبدالسلام بن عبدالمحسن الشقير، مؤكداً أن اختبارات المعلمات الجدد هذا العام أجلت للعام المقبل، فيما سيتم اختبار 29 ألف معلم في الفترة ما بين 26 و27 من الشهر الحالي.


وقال الشقير "هناك آلية للترشيح يجب على الوزارة العمل بها، لأن مركز القياس لا يمكنه اختبار كل المتقدمات، وكان على الوزارة فرز المتقدمات أو ترشيح من تريد منهن، لكن عدم ورود الأسماء للمركز أدى إلى إلغاء الاختبار"، مشيراً الى أن التوظيف في الوزارة مستمر دون أداء الاختبار. وأوضح الشقير أنه للعام الثاني على التوالي تعطى الفرصة للطالبات لخوض اختبار القدرات، وفتح المجال لأداء الاختبار مرتين لمن ترغب، وسجلت أول أيام التسجيل التي بدأت السبت الماضي 40 ألف طالبة. ووصل عدد المسجلات حتى أمس إلى 100 ألف طالبة من مجموع 170 ألف طالبة يتوقع أداؤهن للاختبار هذا العام، وهو ما وصفه الشقير بأنه ممتاز للغاية، مشيداً بسرعة تجاوب الطالبات وتسجيلهن لأداء الاختبار.


وأشار الشقير إلى أن مركز القياس عمد إلى حل مشكلة بطاقة الهوية التي كانت أحد أسباب عرقلة أداء الطالبات لاختبارات القياس، وذلك بإصدار 124 ألف بطاقة ذكية تحمل بصمات الطالبات في مناطق المملكة، ومن لم تحصل على البطاقة في المناطق النائية سيتم توفير مركز إصدار بطاقة لهن في مراكز الاختبار قبل الموعد بأسبوع.


وأوضح أن عدد مراكز أداء الاختبار زاد بواقع 15 مركزاً، حيث كان عدد المراكز العام الماضي 68 مركزاً في جميع مناطق المملكة، وأصبح 83 مركزا.


وحذر من المعاهد التي تدعي إعطاء دورات لتجاوز اختبارات القياس. وقال "على الطالب معرفة طبيعة الاختبار ونوعية الأسئلة من الكتاب المتواجد في المكتبات وأصدرته قياس، وأن هذه المعاهد تستنزف أموال الطلاب والطالبات مستغلة تخوفهم من دخول الاختبار".